كل ما يجب معرفته عن غشاء البكارة .. تابعي معنا

كل ما يجب معرفته عن غشاء البكارة .. تابعي معنا

Multiple-Potraits-of-Women
شاركي المقال

يقولون أن البنت تعرف أنها عذراء أم لا عن طريق وجود غشاء البكارة. هذا هام بالأخص في الوطن العربي حيث ينتظر الزوج ظهور قطرات الدم البسيطة في ليلة الدخلة والتي سيقر بها أن عروسته عذراء. غياب هذه القطرات الصغيرة قد يتسبب في سوء فهم كبير ينتج عنه عواقب وخيمة. نقول سوء فهم لأن هذا المعتقد هو معتقد خاطئ تماما، فقد أثبتت دراسات عديدة بأنه وجود قطرات من الدم في ليلة الدخلة ليست بشيء حتمي حتى إذا كانت العروس عذراء. كما أن وجود دم مع أول علاقة حميمة لا يعني بالضرورة أن هذا بسبب “فض غشاء البكارة”. لنتناقش في هذا الأمر باستفاضة أكثر، جمعنا لكم في هذا المقال كل ما يجب عليك معرفته عن غشاء البكارة.

ما هي أنواع غشاء البكارة؟

يختلف من امرأة لأخرى ولكن في الإجمال هناك أربعة أنواع من غشاء البكارة:

– الغشاء الهلالي (Normal hymen)

هذا النوع هو الأكثر إنتشارا بين النساء وكما يوحي اسمه هو يأخذ شكل هلال ليغطي مهبل المرأة جزئيا.

– الغشاء الدائري أو البيضاوي (Microperforate hymen)

هنا يغطي الغشاء المهبل بالكامل وفي وسطه يوجد فتحة دائرية أو بيضاوية صغيرة.

– الغشاء الغربالي (Septate hymen)

حيث يوجد في الغشاء فتحتين أو أكثر بدلا من فاتحة واحدة.

– الغشاء غير المثقوب (Imperforate hymen)

غشاء البكارة من هذا النوع يغطي المهبل بالكامل وليس به فتحات على الإطلاق، وهو عادة ما يتم إكتشافه في سن مبكرة. عندما تصل الفتاة لسن البلوغ، يبدأ دم الدورة الشهرية بالتراكم بداخلها دون وجود مخرج له فيتسبب في آلام البطن والظهر باستمرار مما يحتاج لعملية جراحية لعمل شق في الغشاء يسمح بمرور الدم.

هل تستطيع المرأة معرفة نوع غشاء البكارة الخاص بها؟

يمكنك معرفة نوع غشاء البكارة عندما تذهبين لعمل فحص طبي لدى الطبيب المختص، هذا الفحص أيضا يكشف لك أن كان لديك غشاء بكارة أم لا. بالنسبة للنساء العربيات، ففي الغالب هن لسن بمحبذات لفكرة الفحص الطبي ولذلك في أغلب الأحيان لا يعرفن نوع غشاء البكارة الذي يملكونه.

هل يوجد بداخل كل امرأة غشاء بكارة؟

لا، على الرغم من أن أغلب النساء لديهن غشاء بكارة إلا أن هناك نسبة صغيرة من الفتيات يولدن بدونه.

ما هي أسباب فض غشاء البكارة؟

كما ذكرنا من قبل، فغشاء البكارة يتأكل تدريجيا بمرور الوقت مما يعني أنه لا يكون مكتملا ويفض أثناء العلاقة الجنسية الأولى للمرأة. عادة ما يقال على التمزق الطفيف الذي يحدث لغشاء البكارة عند حدوث المعاشرة الزوجية للمرة الأولى بمصطلح “فض غشاء البكارة” ولكن دعونا نوضح شيئا هنا. يتميز غشاء البكارة بالمطاطية، وتختلف درجة هذه المطاطية من امرأة إلى أخرى، وهو ما يؤثر بشكل جذري على أسباب أو أساليب “فض” الغشاء. العامل الآخر الهام الذي يؤثر في هذا الأمر هو درجة التأكل الذي وصل لها الغشاء عند إقامة العلاقة الجنسية الأولى.

إذا لم يتعرض الغشاء للتأكل بشكل كبير ونسبة مطاطيته متوسطة أو ضعيفة، يتمزق جزء منه أثناء العلاقة الحميمة الأولى وينتج عنه قطرات دم قليلة. هناك أنواع من غشاء البكارة تكون ضعيفة جدا فيسهل تأكلها سواء كان من التقدم في العمر، الحركات العنيفة أو الرياضات (الجمباز، ركوب الخيل، السقطات التي توجه للمنطقة الحساسة، إلخ…)

يوجد أيضا نوع من أنواع الأغشية يمتاز بمطاطية عالية. هذا النوع يمكنه التمدد أثناء العلاقة الزوجية دون أن يتمزق إذا كان هناك به فتحة متوسطة كافية. أما إذا كانت الفتحة صغيرة، هذا يعني أن الزوجين لن يتمكنا من ممارسة علاقة جنسية كاملة دون عمل عملية جراحية بسيطة لعمل شق في الغشاء.

هل تنزف المرأة فقط بسبب فض غشاء البكارة؟

هذا هو واحد من أكثر المفاهيم الخاطئة انتشارا، فالمرأة لا تنزف فقط بسبب فض غشاء البكارة عندما تختبر علاقة جنسية لأول مرة، فهناك العديد من الأسباب لظهور قطرات الدم في هذا اليوم.

1- إن لم تكن مثارة بالشكل الكافي ولم يتم تزييت منطقة المهبل جيدا سواء بالإفرازات أو بمستحضرات التزييت الموضعية. هذا يسبب تمزق واحتكاك شديد مع الأنسجة المحيطة بجدار المهبل مما يؤدي للنزيف.

2- إذا كان الرجل عنيف بشكل زائد أثناء العلاقة الحميمة، مما يؤدي أيضا لتمزق الأنسجة بداخل المهبل.

3- نتيجة لعدوى جنسية، فهناك عدة أمراض تسبب نزيف للمرأة.

4- بسبب تمزق غشاء البكارة.

إجمالا، هذه هي المعلومات الأساسية التي يجب عليك معرفتها عن غشاء البكارة، وكما رأيتم فالعذرية لا تقاس بغشاء يتأكل مع مرور الوقت، أو بضعة قطرات دم نتيجة علاقة جنسية عنيفة، بل هي الثقة المتبادلة بين رجل وامرأة.

loading...

مقالات مشابهة