خادمة اثيوبية جزّت رقبة طفلٍ أردني في حمّام المنزل! وهذا ما خرجت تقوله!!


خادمة اثيوبية جزّت رقبة طفلٍ أردني في حمّام المنزل! وهذا ما خرجت تقوله!!

جريمة-3-jpg-2541525644794923
شاركي المقال

وفي التفاصيل التي أوردتها وسائلُ إعلامٍ أردنيّة، فإنّ الخادمة خرجت من الحمام، حيث كانت برفقة الطفل، وملابسها ملطخة بالدماء والسكين بيدها، لتعود للأم وتقول لها “تعالي شوفي أحمد”، وهنا كانت المفاجأة حيث شاهدت الأم ابنها وهو يغرق ببركة من الدماء فقامت بمناداة اهل المنزل الذين هبوا ونقلوا الطفل الى المستشفى.

وكان الطفل (الضحية) وصل إلى قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى اليرموك الحكومي متوفيا، نتيجة جرح قطعي في رقبته.

وروى “موفق ملكاوي” والد الطفل الضحية “أحمد”، تفاصيل الجريمة المروعة، حيث قال عقب دفن ابنه، إن الأسرة كانت تعامل الخادمة بشكل لائق وتحسن معاملتها، مؤكدا عدم ظهور أي سلوكيات غريبة او مريبة طيلة وجودها بين الأسرة، معربا عن صدمته لما حدث من طريقة القتل الوحشية التي لا يمكن ان تصدر عن إنسان.

حيث دعا الأسر الأردنية الى مراقبة أطفالها وعدم تركهم بين أيدي الخادمات لان هؤلاء من دول غريبة لديهم معتقدات وأفكار غريبة تختلف عن المجتمع الأردني، وفق قوله.

هذا وكانت الخادمة قدمت إلى الأردن بصحبة العائلة في زيارة قبل عدة أيام حيث تقيم عائلة الضحية في دولة الإمارات وإن استقدامها تم من هناك.

Loading...
إقرأي أيضا :   شاهد ماذا حدث للطفل النيجيري الذي ابكى الملايين!

مقالات مشابهة