إبن السنتين بقي إلى جانب جثة والدته المقتولة لـ10 أيام... التفاصيل مؤلمة


إبن السنتين بقي إلى جانب جثة والدته المقتولة لـ10 أيام… التفاصيل مؤلمة

0000-18
شاركي المقال

أعلنت شرطة مدينة أوتاوا في كندا العثور على جثة امرأة تبلغ الـ35 من العمر متوفاة داخل منزلها في حي ميكانيكسفيل.

وأظهرت التحريات أن المرأة قتلت. وكشفت أن طفلها الذي يبلغ العامين من عمره بقي إلى جانب جثتها لمدة 10 أيام.

وذكرت مصادر الشرطة أنّه تمكن من النجاة رغم ذلك ولم يصب بأي أذى. وأشارت إلى أنه تم اكتشاف الحادثة أثناء دورية روتينية أجريت من أجل صيانة منبهات الحريق.

وأوضحت أن باب المنزل كان مفتوحاً ما ساعد رجال الشرطة على الدخول بسهولة. ونقل هؤلاء عن جارة للضحية قولها إنها سمعت صراخاً في المنزل قبل أن تلاحظ أن شخصاً يهرب عن طريق السلالم.

ووجهت أصابع الاتهام إلى تاجر ممنوعات يُدعى محمد برخادل ويبلغ الـ31 من عمره. ومن المنتظر أن يواجه تهمة القتل من الدرجة الأولى.

Loading...
إقرأي أيضا :   افتض بكارتها داخل مرحاض الكلية بعد أن لحق بها وما اكتشفته الشرطة صدمها


مقالات مشابهة