فقدان عذريتك في ليلة الدخلة.. ماذا يحدث حقا وما هي الشائعات؟


فقدان عذريتك في ليلة الدخلة.. ماذا يحدث حقا وما هي الشائعات؟

ليلى-الذخلة
شاركي المقال

إن كنت ستتزوجين قريبا وتتسائلين عما يحدث عندما تفقدين عذريتك، فأنت في المكان الصحيح. ففي هذا المقال سنجيب على كل أسئلتك حول غشاء البكارة وفقد العذرية عند ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك في ليلة الدخلة حتى تشعرين بالراحة والسعادة قدر الإمكان.

1- هل حقا فض غشاء البكارة مؤلم؟

عند فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة، يختلف الإحساس بالألم من امرأة لأخرى. ففي الحقيقة، غشاء البكارة لا يفض وإنما يتسع حجم الفتحات الموجودة فيه من قبل لتسمح بمرور العضو الذكري. فإن الألم لا يحدث بسبب فض غشاء البكارة وإنما بسبب تمدد المهبل أثناء ممارسة الجنس. الشعور بالإثارة واستخدام المرطبات الموضعية من أهم الطرق التي يمكن أن تساعد على تقليل الألم قدر الإمكان. اعرفي أنه ليس شرطا أن تشعري بالألم في ليلة الدخلة وإنما من الممكن أن تستمتعي بها كثيرا.

2- لماذا يحدث نزيف عند فقد العذرية؟

هل تعرفين أن كثير من الفتيات لا ينزفن عند ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة مع أزواجهن في ليلة الدخلة؟ هذا لأنه ليس نزيف وإنما جزء من غشاء البكارة الذي تمدد أو تمزق قليلا كما ذكرنا من قبل. بعض الفتيات يولدن دون غشاء بكارة على الإطلاق، وقتيات أخريات يتأكل أجزاء كبيرة منه على مدار السنوات بشكل طبيعي قبل الزواج فلا يحدث أي نزيف على الإطلاق.

3- ما أهمية المداعبة في ليلة الدخلة؟

بدأ العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة بالإيلاج ليست فكرة جيدة على الإطلاق! فقد ذكرنا في النقطة الأولى أهمية الإثارة والمداعبة في تقليل الشعور بالألم، وذلك لأن كلما طالت مدة المداعبة وكنت أنت وزوجك مثارين بالشكل الكافي، يعطي هذا الفرصة لإفراز المرطبات الطبيعية وسوف يتمدد المهبل استعدادا للإيلاج. لذا تحدثي مع زوجك بصراحة ولا تتسرعان حتى تستمتعان بالليلة الأولى لكما سويا. فإن فقد العذرية لا يجب أن يكون ذكرى حزينة أو مؤلمة.

إقرأي أيضا :   3 طرق يعبر بها الرجل عن الحب بدون كلمات

4- الوصول إلى النشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة:

يعتمد الوصول للنشوة عند النساء في ليلة الدخلة أمر غير حتمي لأنه يعتمد على علاقتك بزوجك وعدة عوامل أخرى. ففي المعتاد لا تختبر المرأة النشوة الجنسية عند ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة، ولكنها تحتاج بضعة أيام وفي بعض الأحيان أسابيع لتبدأي الشعور بأعلى درجات الاستمتاع في العلاقة الزوجية لتصلين إلى النشوة.

5- كيف تستمتعين بليلة الدخلة مع زوجك؟

عليك أنت وزوجك الهدوء والاسترخاء قدر الإمكان! اطلبي منه أن يعطيك جلسة تدليك للجسم ثم تبادلا الأدوار. التعود على لمس الآخر من أهم النقاط التي ستزيد شعوركما بالاسترخاء. فعندما تعتادي على تلامس أجسامكما سيكون أسهل بكثير أن تنتقلا للخطوة التالية في علاقتكما الزوجية.

6- العلاقة الجنسية الأولى سويا والحمل:

حدوث الحمل من الممكن أن يحدث ليلة الدخلة أو عند ممارسة العلاقة الجنسية لأول مرة سويا.


loading...

مقالات مشابهة