أخ زوجها أراد اغتصابها و عندما دافعت عن نفسها قتلها و أخفى الجثة لكن .... الروح عزيزة عند الله


أخ زوجها أراد اغتصابها و عندما دافعت عن نفسها قتلها و أخفى الجثة لكن …. الروح عزيزة عند الله

hqdefault
شاركي المقال

لم تتخيل”أسماء.م” حين تزوجت أن حياتها ستنتهي وهى تحاول الدفاع عن شرفها من شقيق زوجها الذى حاول اغتصابها، بعد ثلاث أشهر فقط من الزواج.

ككل البنات كانت أحلامها وردية، منزل السعيد، جو عائلى دافئ و زوج مخلص و محب.. حلمت بأطفال يملأون الدنيا فرحة وسعادة، ويتقاسمون ملامح والديهما، لكن القدر لم يمهلها سوى 90 يوماً حيث عاد الزوج إلى أوربا حيث يقيم بعد 3 أشهر وتركها برفقة عائلته حالما أصبحت وضعيته القانونية تسمحه من أخذ زوجته معه، دون أن يدرى أن شهوات شقيقه المدمن ستمتد إلى زوجته، التى قررت أن تصون العرض فى غياب الزوج فكان الجزاء القتل.

قالت أم الضحية، منذ 21 شهرا بالتحديد حضر إلى منزلنا صديق والدي لتحديد موعد لزيارة الشاب و عائلته لأسرتنا، وبالفعل حضروا فى الموعد المحدد وجلسنا مع أفراد الأسرة كاملة، وتم القبول من الطرفين، وتزوجت ابنتي “أسماء”، التى كانت تدرس وقتها فى السلك الثانوي.

Loading...
إقرأي أيضا :   بالصور | عمليات تجميل الأعضاء التناسلية وأهميتها؟!

الصفحات:تتمة الموضوع >.


مقالات مشابهة