تعرفي على الأمراض الجلدية المنتشرة في فصل الصيف وطرق الوقاية منها


تعرفي على الأمراض الجلدية المنتشرة في فصل الصيف وطرق الوقاية منها

amrad
شاركي المقال

يعتبر فصل الصيف موسم الأمراض الجلدية، حيث نجدها تنتشر بشكل كبير جدا نظرا لتغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة وأشعة الشمس القوية، والتعرض لهذه الأخيرة يسبب الحروق في الجلد، في حين يعاني بعض الناس من ما يسمى أكزيما التماس إذا تعرضوا ولو لدقيقة واحدة لأشعة الشمس العالية، خاصة إذا وجدت على الجلد آثار العطور أو ماكياج أو منظفات، ومن المشاكل الجلدية الصيفية الأخرى ظهور الطفح الجلدي والإصابة بالأمراض الفطرية التي تنتقل أنواع منها في المسابح العامة بينما تحدث أنواع أخرى بسبب التعرق الشديد

وفي هذا الموضوع سنقدم لكم بعض الأمراض الجلدية المرتبطة بفصل الصيف وطرق الوقاية منها.

 ضربة الشمس:

من أكثر المشكلات حدوثا وأخطرها في فصل الصيف، هي الإصابة بضربة الشمس، ولاسيما بين الأطفال، وقد تسبب الوفاة إن لم يتم تداركها وإسعاف المصاب بسرعة، وخطورتها تتمثل في كونها تنجم عن نقص السوائل وفشل المركز المنظم للحرارة بالمخ، مما يؤدي لرفع حرارة الجسم مع عدم وجود عرق، لذلك يلاحظ أن جلد المصاب يصبح أحمر اللون وجاف مع ارتفاع في درجة حرارته. ويشكو المصاب من الصداع والغثيان والدوخة والضعف العام، وغالبا ما تبدأ الإصابة بهبوط مفاجئ مع فقدان للوعي وسرعة وعمق في التنفس، بالإضافة إلى سرعة وقوة ضربات القلب، مع حدوث تشنجات، ويمكن أن تتلاشى هذه الأعراض، ويعود الشخص إلى حالته الطبيعية، قبل أن يصاب بانتكاسة أخرى ويدخل في هذه الأعراض مجددا, ويجب أن يتم التعامل مع المصاب بضربة الشمس بسرعة كبيرة، ونقل المصاب لمكان أقل حرارة قدر المستطاع. ونزع ملابسه وإرقاده على ظهره مع رفع رأسه وكتفيه قليلا. وإذا كان المصاب في وعيه فيجب إعطاءه ماء أو مشروبا مثلجا لرشفه أو شربه، مع ضرورة تجنب المشروبات الساخنة أو المنبهة، أما إذا كان فاقدا للوعي فيجب أن يرش على جسمه ماء باردا، أو يتم مسح جسمه بقماشة بها ماء بارد، ثم عرض الجسم لمروحة أو تيار هواء حتى يتبخر الماء بسرعة، وفي جميع الأحوال ينقل المصاب للمستشفى على الفور، مع مراعاة استمرار استعمال وسائل التبريد أثناء النقل.

ـ حروق الشمس:

عادة ما تتعرض بشرتنا للإلتهابات مع التعرض لأشعة الشمس لفترات كبيرة، وموسم الصيف تكون درجة الحرارة فيه عالية، ومن أهم الخطوات التي يجب أن نضعها في اعتبارنا للوقاية من حروق الشمس الحرص على استخدام الكريم الواقي من أشعة الشمس، مع الإبتعاد عن التعرض المباشر للهذه الأشعة.

ـ سرطان الجلد:

التعرض المستمر لأشعة الشمس بدون استخدام كريم حماية أو ارتداء القبعات الطويلة قد يؤدى إلى الإصابة بسرطان الجلد وذلك نتيجة للتعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية لفترات طويلة يؤدى إلى ضعف الجهاز المناعى وسهولة اختراق الأورام للجلد.

إقرأي أيضا :   خسرت 70 كيلو بأكثر الطرق سهولة... تخلّيها عن 3 أطعمة وعن هذا المشروب هو السبب

ـ الذئبة الحمراء:

تتأثر البشرة بأشعة الشمس في فصل الصيف ويمكن أن ينتج عن هذا مرض الذئبة الحمراء، ومن المهم أن نحرص عند التعرض لهذا المرض على الإبتعاد تماما عن أشعة الشمس مع الحرص على استعمال المراهم المخصصة الموصوفة تحت إشراف الطبيب المعالج.

ـ الصدفية:

تعد الصدفية هي أحد أشهر الأمراض الجلدية التي نعاني منها في موسم الصيف، ويظهر هذا المرض نظراً لإصابة الجهاز المناعي في الجسد وهذا المرض يظهر على الجلد على هيئة بقع ذات لون أحمر وتكون هذه البقع مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، وأهم الطرق العلاجية لهذا المرض الذهاب إلى البحر ومن ثمّ النزول فيه فاليود الموجود في الماء له دور هام في التخلص من هذا المرض.

ـ حمو النيل:

حمو النيل هو طفح جلدي أحمر اللون يظهر على الجسم في فصل الصيف عند الكبار والأطفال أي أنه لا يرتبط بعمر أو سن معين، ويظهر نتيجة لارتفاع درجات الحرارة والرطوبة على شكل بثور حمراء اللون مع وجود حكة ويتم علاجها عن طريق المضادات الحيوية والكريمات المهدئة للبشرة لتخفيف الإحمرار والحكة.

ـ النمش :

النمش هو تغيير في الجلد يحدث نتيجة عوامل وراثية، وتتميز به بعض العائلات ذوات البشرة البيضاء، ويظهر على شكل بقع صغيرة بنية اللون في الوجه وفي الرقبة واليدين وأعلى الصدر والأكتاف.

وتزداد حدة النمش في فصل الصيف وتتحسن قليلا في الشتاء، والتعرض للشمس من أهم عوامل انتشاره، لأن النمش يتكون نتيجة تجمع مجموعات صغيرة من الخلايا الصبغية تحت الجلد، ولذلك فإن أحدث علاج له حاليا هو استخدام الليزر للقضاء على هذه التجمعات الصبغية دون تعرض الجلد الخارجي لأي أذى.

ـ حب الشباب:

تعتبر البشرة الدهنية من أكثر الأنواع التي تتأثر بفصل الصيف حيث تعمل على زيادة إفراز الدهون مع عدم العناية بالبشرة فيؤدى إلى ظهور الحبوب في منطقة الوجه والظهر.

ـ سقوط الشعر:

مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة التعرق وظهور قشرة الشعر كل هذه عوامل تؤثر على صحة والشعر وقوته وتؤدى إلى تساقطه وجفافه، لذا يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية للشعر والعمل على التخلص من القشرة بشكل سريع لحمايته من الجفاف والتساقط.



مقالات مشابهة