الإفرازات الزائدة خلال الجماع أسبابها و مخاطرها


الإفرازات الزائدة خلال الجماع أسبابها و مخاطرها

Affair-Recovery
شاركي المقال

الافرازات المهبليه هي عمليه طبيعيه جدا، حتى لو صاحبها خروج هواء او دخوله، ومن غير الطبيعي الا تفرز المرأه اثناء الجماع. و تنقسم الإفرازات المهبلية إلى نوعان:
الأول: إفرازات فسيولوجية بمعنى أنها إفرازات طبيعية مثل التي تحدث عند الشهوة الجنسية، وأثناء الجماع وفي فترة التبويض، وأثناء الحمل وبعد الولادة، وهذه الإفرازات ليس لها لون أو رائحة، ولا يصاحبها ألم أو هرش أو حكة في المكان، ومرتبطة فقط بالوقت والمسبب له، وتنقطع بانقطاع السبب، ومن وصفك لحالتك هي من هذا النوع، فلا داعي للقلق، فقط لزيادة الاطمئنان يمكن عمل تحليل بسيط لهذه الإفرازات، وكذلك عمل سونار للتأكد أنه لا توجد أي أورام حميدة في الرحم.

والثاني: إفرازات ذات رائحة كريهة مثل رائحة السمك النتن، وذات لون أصفر أو أخضر، وهذه إفرازات بسبب الالتهابات البكتيرية، أو إفرازات بيضاء مثل قطع الجبن المفروم أو قطع القطن، وهذه إفرازات بسبب التهابات فطرية، ويمكنك على سبيل الاحتياط تناول أدوية لعلاج تلك الالتهابات و فطريات الفرج إن وجدت والتي تصاحب في كثير من الأحيان الالتهابات البكتيرية، وبعد علاج تلك الالتهابات سوف تقل تلك الإفرازات.

وتتمثل أسباب البكتيريا التي تسبب إفرازات كثيرة في:
1- تنظيف المهبل بعد التبول وترك المنطقه رطبه حيث يعتقد البعض انها افضل ان تترك رطبه لكن للعلم ان افضل منطقه لترعرع الجراثيم والبكتيريا هي المناطق االرطبه فحاولي ان تنشفي المنطقه بعد الغسيل.
2- لا تغسلي قبل الجماع بفتره قصيره وحاولي ان تزيد الفتره عن 10 دقائق.
3- عدم غسل المهبل بعد التبول.
4- عدم غسل الزوج لقضيبه بعد التبول مما يؤدي الى اصابته بالبكتيريا المذكوره اعلاه ويتم نقلها للزوجهة التي تملك ماده تتفاعل معها فتسبب رائحه كريهه..

إقرأي أيضا :   4 اسباب تجعل المرأة تخون شريكها

loading...

مقالات مشابهة