سلمى رشيد تخرج عن صمتها: ”ماكنتش كنمسع راسي خلال آداء النشيد الوطني”


سلمى رشيد تخرج عن صمتها: ”ماكنتش كنمسع راسي خلال آداء النشيد الوطني”

سلمى رشيد
شاركي المقال

بعد ساعات من الانتقادات اللاذعة التي وجهت لها بسبب طريقة آدائها للنشيد الوطني، خرجت الفنانة المغربية سلمى رشيد عن صمتها لتكشف على أنها لم تكن ”تسمع نفسها”، نظرا للعديد الكبير من الجماهير المتواجدة بملعب مدينة العيون.

إقرأي أيضا :   سلمى رشيد : زوجي كيكره الشهرة و مشروع الأمومة غادي نأجلو لهذا السبب

وفي المقابل وبطريقة مثيرة وغير مفهومة، تمنت سلمى رشيد أن يكون أداؤها للنشيد الوطني بملعب مدينة العيون قد أثار إعجاب المغاربة، وهو ما جعل نشطاء يتفاعلون بكثافة، معبرين عن غضبهم الشديد من سلمى رشيد التي كان من المفروض أن تعتذر للمغاربة بسبب الطريقة التي أدت بها النشيد.

واستغل نشطاء الفرصة لمطالبة سلمى رشيد بالخروج بتوضيح، تعتذر من خلاله لجميع المغاربة وتكشف عن الأسباب الحقيقية التي جعلتها ”تفشل” في آداء النشيد الوطني.


loading...

مقالات مشابهة