لن تصدقوا ماذا حدث لهذه السيدة خلال حفل رفقة أصدقائها، عندما تمنح نفسك للشخص الغير مناسب


لن تصدقوا ماذا حدث لهذه السيدة خلال حفل رفقة أصدقائها، عندما تمنح نفسك للشخص الغير مناسب

D
شاركي المقال

لم تستطع السيدة راتشيل كنابير ترك منزلها لأكثر من أسبوع بعد أن تضخمت شفتيها بشكل مخيف حيث أصبحت تلامس أنفها نتيجة لحشو الشفتين “بشكل خاطئ” بمادة البوتوكس.

إقرأي أيضا :   معلومات خطيرة.. الغسالة تسبب العقم!

وقالت راتشيل كنابيرأنها لم تستطع تحمل الألم حيث صرخت بسبب معاناتها بعد أن بعد أن قامت إحدى عاملات التجميل بحقنها بمادة البوتوكس في منزل صديقها.


و هرعت الشابة للمستشفى بحثا عن علاج يعالج التشوه الذي أصاب شفتيها بعد أن أصبحت ضخمة بشكل يثير الخوف.
و أكملت راتشيل كنابير حديثها قائلة أنها نامت بعد أن قامت بحقن شفتيها بالبوتوكس إلا أن الآلام التي أحست بها أيقظتها من النوم لتتفاجئ بتورم شفتيها و فقدان الإحساس بهما.

انطلقت راتشيل كنابير إلى المستشفى ليتمكن فريق طبي من إزالة مادة الفيلر التي انفجرت داخل شفتيها مما دفعها إلى اليقاء في المنزل لمدة أسبوع حتى عادتا إلى حجمهما الطبيعي و قالت الضحية: ”ما حدث لي و عشته هذا الأسبوع لا أتمناه لأشد أعدائي”

إقرأي أيضا :   6 أطعمة مفيدة لصحتك في فترة حملك

لذلك عزيزاتي عند الرغبة في القيام بأي عملية تجميل يجب التوجه للمختصين و المتمكننين من هذا المجال و عدم محاولة التعامل مع هذه المواد و ما حدث للراتشيل كنابير ليس سوى عبرة لكل النساء


loading...

مقالات مشابهة