مهندس مغربي يحكي قصة نجاته العجيبة هو و زوجته من مجزرة مسجد نيوزيلاندا


مهندس مغربي يحكي قصة نجاته العجيبة هو و زوجته من مجزرة مسجد نيوزيلاندا

unnamed-horz-750×430
شاركي المقال

نجا مهندس مغربي شاب و زوجته اليوم الجمعة بأعجوبة من الحادث الارهابي الذي وقع في مسجد في مدينة كرايست شيرش بنيوزيلندا و أسفر عن 49 قتيلا وما لايقل عن 48 جريحاً، وفق آخر حصيلة.

المهندس موسى بورين طالب الدكتوراه، قال في تصريح له ، ساعات قليلة بعد الاعتدائين، “لدى وصولي إلى مسجد النور، وبينما كنت أبحث عن مكان لركن سيارتي، سمعت طلقات نارية عدة، وشاهدت حشودا من الناس تركض في كل الاتجاهات”.

وأضاف موسى بوراي المنحدر من سيدي إفني ، وهو لايزال تحت وقع الصدمة، “كنت قد أنزلت زوجتي قبالة المسجد، وذهبت أبحث عن مكان لركن سيارتي، وبعد أن سمعت زوجتي دوي طلقات الرصاص قامت بالاحتماء لأكثر من ساعة في إحدى العمارات المجاورة للمسجد”.

وأضاف الطالب الشاب المقيم في مدينة كرايستشيرش منذ شتنبر 2017 “كنت أسمع الكثير من الصراخ والصياح من كل الاتجهات، كان ذلك بمثابة كابوس”.

وتابع أنه “بعد وقت قصير، بدأنا نشاهد وصول أفراد الشرطة إلى مكان الحادث وهم يرتدون الدروع الواقية، وانتشروا في محيط المسجد لتعقب مطلق النار، الذي حددت هويته على أنه مواطن أسترالي إرهابي متطرف”.

Loading...
إقرأي أيضا :   فاجعة: أم ترمي طفليها من نافذة الطابق الثالث و تلحقهما بمدينة مكناس


مقالات مشابهة