سكتة قلبية تنهي حياة رب أسرة في أحضان عاهرة بالجديدة


سكتة قلبية تنهي حياة رب أسرة في أحضان عاهرة بالجديدة

imgid427500
شاركي المقال

تجري المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة البحث القضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع امرأتين موقوفتين، حول ملابسات وفاة رجل متزوج في عقده السادس، كان يقضي ليلة حميمية بين أحضان إحدى بائعات الهوى بعاصمة دكالة.

إقرأي أيضا :   شاهدي مائدة إفطار الفنانة إبتسام تسكت رفقة أختها وصديقاتها المقربات

ونقلا عن بعض المصادر، فإن رب أسرة تتكون من زوجة و3 أبناء، اكترى، ليلة السبت الماضي، شقة مفروشة، معدة لممارسة الجنس في حي سكني بالجديدة، ب250 درهم، وذلك بتوسط من عاهرة، قضى معها ليلة حميمية في ممارسة الرذيلة.. غير أنه فارق الحياة إثر سكتة قلبية ألمت به. ما جعل الفضيحة الاخلاقية تخرج للعلن، وتنتشر كما تنتشر في هذا الحي السكني “الشهير” كالطفيليات الشقق المفروشة، المعدة كأوكار للدعارة، والتي تصل سومة كرائها 100 درهم / الساعة، والتي أصبحت تشجع على السياحة الجنسية، وجعلت من عاصمة دكالة القريبة من الدارالبيضاء، قبلة يقصدها، سيما في عطلة نهاية الأسبوع، وفي فصل الصيف، الباحثون عن المتعة واللذة الجسدية.

إقرأي أيضا :   أخ المختل العقلي الذي هاجم إمام مسجد حسان:وخا عندو جناوا راه مكيضربش

هذا، وانتقلت الضابطة القضائية لدى الدائرة الأمنية الثانية، التي كانت تؤمن، الأحد الماضي، مهام المداومة، إلى مسرح النازلة، حيث أجرت المعاينات والتحريات الميدانية، وانتدبت سيارة إسعاف، أقلت جثة الهالك إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي، لإخضاعها بتعليمات نيابية للتشريح الطبي. فيما أوقفت العاهرة وصاحبة الشقة المفروشة، ووضعتهما تحت تدابير الحراسة النظرية، وأحالتهما بموجب إجراء مسطري جزئي، على الشرطة القضائية بأمن الجديدة، لمواصلة البحث القضائي، في إطار الاختصاص النوعي.



مقالات مشابهة